مشتبه علاقته مع بارونات خطيرة تنشط انطلاقا من باريس

راسل مكتب الأنتربول في الجزائر المصالح الأمنية في فرنسا من أجل طلب معلومات حول جزائري مقيم بالعاصمة الفرنسية باريس ومشتبه علاقته بشبكات اجرامية  منظمة تعمل على تهريب المؤثرات العقلية ومختلف الأدوية من فرنسا الى الجزائر.

أكّدت مصادر مطلعة لـ”السلام” أن الأمن الجزائري فتح تحرّيات معمقة حول علاقات المدعو “غ.ف” مع بارونات مقيمة بفرنسا ينشطون في مجال تهريب الاقراص المهلوسة من فرنسا الى الجزائر في اطار رحلات بحرية من بينهم شخص يتواجد داخل مؤسسة عقابية بفرنسا.

جاء ذلك عقب توقيف المتهم على مستوى ميناء الجزائر وبحوزته كميات معتبرة قاربت 2000 قرص من السوبيتاكس اضافة الى علب من الفاليوم وأدوية مختلفة مصنّفة ضمن المؤثرات العقلية كانت مخبّأة بإحكام في حقيبته.

للإشارة، فإن المتهم اعد في حقه ملف جزائي بجناية استيراد مؤثرات عقلية احيل بموجبها أمام محكمة الجنايات بالعاصمة، فيما تزال التحريات متواصلة من الجانب الفرنسي، حسب ذات المصدر.

ص.ب