أكد تقرير صحفي إسباني، صبيحة السبت، قبل ساعات من لقاء برشلونة بفالنسيا، أن غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي عن مباريات البرصا، له تأثير سلبي كبير على الفريق الكتالوني.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن برشلونة لم يحقق سوى فوز وحيد خلال آخر 7 مباريات خاضها بدون “البرغوث”، 4 منها كانت بالموسم الماضي و3 مواجهات هذا الموسم، ففي الموسم الماضي، سقط البارسا أمام ليفانتي (1-2) وإشبيلية (0-2) في كأس إسبانيا، وضد سيلتا فيغو (0-2) في الدوري الإسباني، بينما تعادل مع هويسكا سلبيًا في الليغا، وخلال مطلع الموسم الحالي، سقط برشلونة في الليغا أمام أتلتيك بيلباو (0-1) بالجولة الأولى، كما تعادل في الثالثة مع أوساسونا (2-2).

وجاء الفوز الوحيد للبارسا على ريال بيتيس في الجولة الثانية هذا الموسم بنتيجة (5-2).

وبشكل عام منذ تصعيد ميسي إلى الفريق الأول في برشلونة، فإنه غاب عن 194 مباراة بجميع البطولات، منها 69 لقاء للإصابة، بينما لم يشارك في باقي المواجهات بقرار من المدير الفني.