نقص المنافسة وبروز وجوه جديدة أهم العوامل

يواجه عدة لاعبين جزائريين كانوا لوقت قريب من ركائز المنتخب الوطني، تهديد الاقصاء من المشاركة في كأس أمم إفريقيا بمصر بداية من 21 جوان إلى 19 جويلية 2019، بعدما أصبحوا مرشّحين بقوة للخروج من حسابات الناخب الوطني خلال مواجهتي شهر مارس أمام غامبيا برسم جولة الختام في التصفيات الافريقية وتونس في لقاء ودي تحضيري.

وتشير كل المعطيات أن عدة مفاجآت ستحملها قائمة بلماضي خلال تواريخ الاتحاد الدولي القادمة وحتى المشاركة في نهائيات طبعة مصر، ولعل من بين أبرز الأسماء التي ستذهب ضحية الابتعاد عن المنافسة أو تراجع الاداء دون نسيان بروز وجوه جديدة لفتت انتباه مدرب الخضر وجعلته يضعها في قائمته الموسعة، نجد نبيل بن طالب لاعب خط وسط شالكة الألماني الذي فشل الأول في نيل ثقة جمال بلماضي مدرب الخضر لأسباب تكتيكيّة بالأساس، ورياض بودبوز صانع لعب ريال بيتيس الإسباني الغائب عن المنافسة منذ مدة، فضلا عن رشيد غزال مهاجم ليستر سيتي الإنجليزي الذي يعاني من عدم التأقلم في الدوري الانجليزي ويقدم مستويات متواضعة طوال الأشهر الأخيرة مع ليستر سيتي.

وأصبحت المنافسة قويّة في تشكيلة الخضر خلال الفترة الأخيرة، بعد تقديم محترفي الدوريات العربية، على غرار يوسف بلايلي وجمال بن العمري وبغداد بونجاح، مستويات قويّة مع فرقهم وبروز نجوم جدد في اوروبا على غرار يوسف عطال والوجه الجديد فيكتور لكحل الى جانب اسماء ثقيلة من المرتقب ان تتدعم بها كتيبة نجم مرسيليا السابق على غرار حسام عوار نجم أولمبيك ليون وماكسيم بايلة لوبيز صانع ألعاب مرسيليا الفرنسي.

 رؤوف.ح