إتهمه بمحاولة السيطرة على الحراك الشعبي

فتح عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، النار على من أسماهم “التيار العلماني المتطرف” متهما إياه بمحاولة السيطرة على الحراك الشعبي.

قال مقري، في كلمة ألقاها أمس بقسنطينة لدى إشرافه على افتتاح ملتقى جهوي لهياكل “حمس” بمنطقة شرق البلاد، “أحمل مسؤولية للتيار العلماني المتطرف الذي أراد احتكار الحراك ويعتقد أن تعقل بعض القوى منها حركة مجتمع السلم ضعف منها”، مضيفا أن التيار العلماني في الجزائر مخترق من عملاء فرنسا والحركة الماسونية ويريد السيطرة على الحراك، مؤكدا أن التيار العلماني موجود في الدولة وعالم الأعمال والإدارة ولديه نفوذ قوية.

هذا ودعا رئيس حركة مجتمع السلم، إلى تجنب الصراعات الهامشية والإديولويجية، والتركيزعلى تشييد دولة القانون.

رضا.ك