بعدما لم يستبعد عبد الرزاق مقري، رئيس “حمس”، إمكانية توجيه السلطة الدعوة إلى أبو جرة سلطاني، الرئيس الأسبق للحركة، من أجل المشاركة في مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، تبرأ من الأخير وقال في تصريحات أدلى بها أمس “أبو جرة لا يمثل مؤسسات حركة مجتمع السلم، ولا يتكلم باسم الحركة إنما يمثل نفسه”.