أكد حرص جهات على دفع الحركة للتخلي عن هذا المسعى

أكد عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، تمسك تشكيلته السياسية بالمطالبة بمدنية الدولة وعدم تخليها عن هذا المسعى.

رد مقري، على أطراف لم يسمها أكد أنها تريد من “حمس” التخلي على شعار الدولة المدنية، وقال في تغريدة على حسابه في “تويتر”، “يريد البعض أن نتوقف عن الدعوة إلى مدنية الدولة، فقط لأن – حسبهم – تيار مخالف يدعو إلى ذلك”، وأردف “يا له من إسفاف!”، هذا بعدما أبرز أن الوثيقة التأسيسية للحركة كانت تدعو لتمدين العمل السياسي، وبقيت “حمس” على ذلك إلى الآن دون توقف، وأضاف “نعم نريد دولة مدنية، لا نريد دولة عسكرية لا بشكل مباشر ولا غير مباشر”.

قمر الدين.ح