أكد أنّها ستنتهي شعبيا في حال لم تزور الإنتخابات

أكد عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، أنه ضد فكرة أو مسعى حل حزب جبهة التحرير الوطني، أو أي من التشكيلات السياسية المحسوبة على السلطة، مشيرا أن الأخيرة ستنتهي شعبيا في حال أجريت الانتخابات ولم تزور.

قال مقري في مقابلة خاصة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية “أنا شخصيا ضد حل جبهة التحرير الوطني وأحزاب السلطة الأخرى، أنا مع معاقبتها بالصندوق، ففي حال عدم تزوير الانتخابات الشعب هو من سينهيهم”.

جواد.هـ