يبدو أن موجة الفضائح السياسية وإحتجاجات “السترات الصفراء” قد بدأت تلقي بظلالها على دائرة المقربين من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعد عام ونصف فقط من توليه الرئاسة، حيث أعلن سيلفان فور، مسؤول الشؤون الإعلامية الخاص بماكرون، أنه سيستقيل من منصبه، بعدما لازم الأخير لفترة طويلة كصديق ومستشار له، علما أنّ سيلفان، هو الذي صاغ رسائل حملة ماكرون الإنتخابية وكتب بعضا من أهم الكلمات التّي ألقاها.