قوة برخان تشارك في تمشيط منطقة الساحل الإفريقي

قتل 15 شخصا مسلّحا على الحدود مع مالي في عملية مشتركة لجيش النيجر وقوة برخان الفرنسية المنتشرة في دول الساحل الإفريقي.

أكّدت قيادة الجيش الفرنسي في تغريدة لها على تويتر، أنها “نفذّت ضربات جوّية ليلة 27  ديسمبر ضد جهاديين تجمعوا جنوبا على الحدود على مقربة من تونغو”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقامت قوات من جيش النيجر بالتنسيق مع قوة برخان – حسب ذات المصدر- بإنزال أمني في مواقع مختلفة لتمشّط المنطقة كاملة في ظرف 48 ساعة، حيث انتهت العملية بقتل 15 شخصا مسلّحا كما تم ضبط 20 آلية و26 قطعة سلاح منها رشاشات مجهزة بذخيرة حيّة.

في ذات السياق، هنّأت فلورانس بارلي وزيرة الدفاع الفرنسية في تغريدة لها جيشي البلدين بالعملية المشتركة التي وصفتها بـ “الناجحة” في غرب النيجر، مؤكدة أن تعزيز قوة جيوش دول الساحل الخمس مستمر في إشارة إلى القوة المشتركة لدول المنطقة التي تضم النيجر، مالي، تشاد، بوركينا فاسو وموريتانيا المنتشرة بهدف حماية حدودها.

وكانت هذه القوة قد تعرّضت لأسوأ هجوم إرهابي في 29 جوان الماضي في مقرها بمالي.

ب.تلمساني