تدخّل لفك شجار فتلقّى طعنة خنجر في القلب

لقي رعية جزائري يدعى عيشة عبد الرحيم مقيم بفرنسا، مصرعه بعدما تدخّل لفك الشجار بين شخصين والإصلاح بينهما.

وتعرض الرعية الجزائري البالغ من العمر 34 سنة والمقيم بمنطقة سان دوني بباريس إلى طعنة خنجر على مستوى القلب أدّت إلى موته في مكان الحادث.

وحسب مصدر أورد الخبر، فإن الضحية حاول التدخّل في شجار بين رعيتين افريقيتين، إلا أنه تلقى طعنة في القلب اودت بحياته.

للإشارة، فإن الرعيّة ينحدر من بلدية بوروبة بالعاصمة وسيتم نقل جثمانه لدفنه بالجزائر.

سارة .ط