أردوغان يعلن اعتقال عائلة البغدادي

أعلنت فلورانس بارلي، وزيرة الجيوش الفرنسية، أن قواتها المنتشرة في مالي قتلت مطلع أكتوبر المنقضي، أبا عبد الرحمن المغربي، الرجل الثاني في “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” التابعة لتنظيم القاعدة.

أوضحت الوزيرة الفرنسية أمس، أن الجهادي الذي يعتبر المرشد الروحي للجماعة، قتل ليل 8 إلى 9 أكتوبر في مالي، في عملية فرنسية جرت بالتعاون مع القوات المالية، وفقا لما أوردته وكالة “فرانس برس”، التي أشارت إلى أن فلورانس بارلي، أضافت أثناء عودتها من غاو في مالي إلى فرنسا، أن أبا عبد الرحمن المغربي، يعتبر ثاني أخطر إرهابي ملاحق في منطقة الساحل، لا سيما من قبل الأمريكيين، التحق بتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” في عام 2012، قبل أن يؤسس مع إياد أغ غالي، ما يعرف بـ “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين”.

هذا ويعتبر أبو عبد الرحمن المغربي، مهندس توسع تنظيم “القاعدة” في منطقة الساحل، وهو ثاني أبرز شخصية في “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” تقتل هذا العام، بعد الجزائري، جمال عكاشة، المعروف بـ”يحيى أبو الهمام”، الذي لقي حتفه شهر فيفري الماضي.

من جهة أخرى، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس أن القوات التركية ألقت القبض على زوجة زعيم تنظيم “داعش” السابق أبو بكر البغدادي، وشقيقته وصهره، ونقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان قوله: “قمنا باعتقال زوجته ولكننا لم نثر ضجة.. وأعلن ذلك للمرة الأولى”. وتابع: “لقد قمنا باعتقال شقيقة البغدادي وصهره في سوريا”.

بلال.ع