مجهول وجه له طعنات خنجر على مستوى الصدر

قتل ليلة أول أمس الراقي أبو مسلم بلحمر، داخل منزله العائلي بغليزان، بعدما تعرض لطعنات خنجر على مستوى الصدر من طرف شخص مجهول.

الحادث وقع في حدود الساعة الثانية صباحا عندما إقتحم مجهول لمسكن الراقي أبو مسلم بلحمر، الواقع بحي بن علو وسط مدينة غليزان، وقام بالاعتداء عليه بسلاح أبيض مما أدى إلى وفاته في عين المكان.

وقد تم نقل الضحية البالغ من العمر 52 سنة والذي توفي متأثرا بعدة طعنات تعرض لها على مستوى القلب، إلى مصلحة الطب الشرعي بالمؤسسة العمومية الإستشفائية “محمد بوضياف” بغليزان.

من جهتها مصالح الأمن، فتحت تحقيقا في الحادث للكشف عن ملابسات الجريمة.

في السياق ذاته، كشف إبن الضحية، أن الجاني الذي قتل والده، طرق باب بيتهم على الساعة الثانية من صباح أمس، ولما فتح له الضحية وجه له 7 طعنات على مستوى الصدر والقلب وتركه غارقا في دمائه، وفر هاربا.

من جهته، أكد مدير مستشفى “محمد بوضياف”، أنّ الضحية وصل في حالة يرثى لها على الساعة الثانية وعشرين دقيقة من فجر أول أمس مطعونا بسكين على كامل الجسد من الأمام ومن الخلف وعلى مستوى القلب.

هذا وتقول آخر الأخبار حول هذه الفاجعة التي صدمت الغليزانيين خاصة والشارع الجزائري عامة، أن الضحية يقطن بمحاذاة مقر الولاية القديمة، وأن كاميرا البنك الجزائري الخارجي قد رصدت شخصا يفر هاربا وبيده سكين.

صارة.ط