تنديدا بتأخر تسديد مستحقاته المالية

شهد مبنى وزارة الصناعة والمناجم بالجزائر العاصمة، مساء أمس محاولة انتحار مقاول، تنديدا بتأخر مصالح الوزارة في تسديد مستحقاته المالية.

هذا وقابل المعني صباح أمس أحد المسؤولين بالوزارة للمطالبة بمستحقاته، وعندما أبى الأخير تسوية وضعيته، قرر الصعود إلى سطح مبنى الوزارة للاحتجاج على طريقته والضغط على الإدارة التي اقترحت عليه تسبيق بـ 100 مليون سنتيم في انتظار استكمال بقية الإجراءات وتسديد ما تبقى من المبلغ، الذي يقدر، بحسب مقربين من المعني كانوا في عين المكان بـ 700 مليون سنتيم، وهو ما رفضه المقاول كونه يتخبط في ضائقة مالية خانقة.

كمال.ع