فيما أكد مربون نفوق عدد من رؤوس ماشيتهم

فندت مفتشية البياطرة بمديرية المصالح الفلاحية بخنشلة ما تردد على لسان العديد من المربين والموالين عبر تراب الولاية بنفوق مئات رؤوس الأغنام والماعز وتكبدوا خسائر كبيرة خاصة بالنقاط المسجلة بها بؤر الطاعون كبلدية ششار، وبابار، وقرية قارت ببلدية اولاد رشاش، أين أكد مسؤول مفتشية البياطرة أن نفوق المواشي عددها لم يتجاوز الـ 60 رأسا حسب الإحصائيات الرسمية واغلبها من الماعز التي تم تسجيلها من قبل اللجنة الولائية ومدونة في محاضر رسمية والمسؤولين المحليين المكلفين على مستوى كل بلدية لمتابعة القضية ميدانيا.

من جهة أخرى، صرح عدد من المربين بكل من بلدية ششار وقرية قارت ببلدية أولاد رشاش نفوق أكثر من 150 رأسا من الماعز، والخرفان الصغار والنعاج وبحضور وشهادة المسؤول المكلف بمندوبية الفلاحة على مستوى دائرة ششار ليبقى التجاذب بين مصالح مديرية الفلاحة والمربون والموالون عبر تراب الولاية حول عدد نفوق الرؤوس من الماشية، في حين الجميع ينتظر وصول جرعات اللقاح رغم أن رئيس المفتشية البيطرية أوضح انه لا فائدة من التلقيح بعد إصابة الماشية في الوقت التي فرضت السلطات حظرا كليا على تنقل الماشية إلا للمذبح فقط لغاية القضاء على طاعون المجترات الصغيرة.

نوي .س