انفجر مساء أول أمس، أنبوب مائي من الحجم الكبير ببلدية تابلاط شرق البليدة، وتدفقت مياهه على الطريق القريبة منه ودون قصد قامت بغسل السيارات المارة من الطريق، فيما ركن البعض سياراتهم وقاموا بغسلها وسط تعليقات ساخرة لأصحاب المركبات الذين تساءلوا لما تركت المياه تضيع لقرابة خمسة ساعات إلى أن تدخلت الجزائرية للمياه؟