هذه الصورة لقرية قديمة مهجورة منذ سنوات طويلة تقع في وسط الجبال بمنطقة سيدي عيسى في البليدة، وسمح موقعها الجبلي الخلاب بجعلها مكان سياحي يستقطب يوميا زوار ومحبي الطبيعة من كل مكان، ورغم هذا لم تعطها السلطات حقها من التنمية رغم ما قد تحققه من مداخيل إضافية لخزينة الولاية.

فهل تعلم السلطات بوجود هذه المعلم التارخي المتمثل في قرية تعود للحقبة الإستعمارية؟.