بسبب غياب الأمن بمحيط المؤسسة

دخل صبيحة أمس معلمو المدرسة الابتدائية “عزوق أحمد للبنات ” المتواجدة وسط مدينة بجاية، في إضراب عن العمل بسبب انعدام الأمن في محيط المؤسسة خاصة وأن أحد أبوابها تقابل ساحة القدس التي لا تخلو من المنحرفين والمتشردين الذين يتخذون هذه المنطقة ملاذا لهم، وخوفا على حياة المتمدرسين وسلامة المؤسسة التربوية، ولم يجد القائمون عليها سوى الإقدام على التوقف عن العمل لتكون بمثابة رسالة موجهة للسلطات العمومية.

وقد تفاجأ أولياء التلاميذ بهذا القرار خاصة أنهم أحضروا أبناءهم بصورة عادية ليكتشفوا أن أبواب المدرسة موصدة في وجه أبنائهم، وللإشارة فإن مصالح الأمن قد سخرت أعوانها للوقوف يوميا أمام الباب الرئيسي للمؤسسة من جهة لحماية التلاميذ ومن جهة أخرى لتسهيل لهم اجتياز الطريق وهذا تحت أنظار الأولياء والمشرفين على المؤسسة وعلى مدار الأسبوع، لكن المعلمون يطالبون إحاطة محيط المؤسسة بالأمن وإخلاء ساحة القدس من المنحرفين الذين لا أمان منهم، وسعيا منهم للوقاية من أي خطر محدق بهم وبالمجتمع.

كريم . ت