بمشاركة زهاء 70 مربي نحل يمثلون مختلف الولايات

احتضنت أول أمس ولاية غليزان المعرض الوطني للعسل الحر ومنتوجات الخلية بمشاركة زهاء 70 مربي نحل يمثلون عدة ولايات المعرض تم تنظيمه من قبل الغرفة الفلاحية للولاية بساحة أول نوفمبر 54 بوادي ارهيو.

وقد تم عرض وبيع مختلف أنواع العسل فضلا عن منتوجات الخلية من حبوب الطلع وشمع النحل والغذاء الملكي والوسائل المستعملة في عملية تربية النحل وجمع العسل الحر.

 العملية تهدف إلى تعريف المواطنين بشعبة تربية النحل ومراحل إنتاج العسل وفوائده إضافة إلى بناء جسور تواصل بين مختلف النحالين القادمين من عدة ولايات وتبادل الخبرات إضافة إلى تعريف المواطنين بفوائد العسل الحر وفقا لما أوضحه رئيس اللجنة المهنية لشعبة تربية النحل.

المعرض الذي يتواصل على مدار 04 أيام عرف مشاركة أكثر 10 ولايات ونشير هنا أن ولاية غليزان عرفت عام 2018 إنتاج أكثر من 1000 قنطار من مادة العسل فيما بلغ إجمالي عدد خلايا النحل بقرابة 20 ألف خلية في حين يصل عدد المربين حتى الساعة بـ100 مربي أو نحال حيث يوفر كل مربي كمية من العسل تتراوح ما بين  05 إلى 10 قناطير .

س .ايوب