احتفالا برأس السنة الأمازيغية

تميزت الاحتفالات بحلول السنة الأمازيغية الجديدة (يناير 2970) بولاية إيليزي بتنظيم معرض تراثي حول الموروث الأمازيغي وإقامة أنشطة ثقافية متنوعة تبرز ثراء التراث الثقافي الوطني.

وتضمن المعرض الذي أشرفت على افتتاحه السلطات الولائية بدار الثقافة عثمان بالي، أجنحة متنوعة على غرار الصناعات التقليدية والأكلات الشعبية واللباس التقليدي و الطرز الحلي والخياطة.

كما تخللت هذه التظاهرة الاحتفالية عروضا فلكلورية ورقصة الجمال بالإضافة إلى جلسات شعرية متبوعة بوصلات الإمزاد بمشاركة مختلف الجمعيات والفعاليات الثقافية المحلية.

وساهم من جهتهم أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من المركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين ذهنيا في هذه المناسبة، من خلال تقديم نماذج في غاية الإبداع الفني في معرض متنوع لما جادت به أناملهم من طرز ونحت وصناعات فخارية.

وكانت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بالولاية حاضرة بقوة من خلال عرضها لمجموعة من الكتب و المجلات التي تروي تاريخ المنطقة وتحتفي برجالاتها الذين صنعوا إرثا محليا يعكس هوية المنطقة.

ونظمت هذه التظاهرة الاحتفالية بحلول السنة الأمازيغية الجديدة مديريات الثقافة والسياحة والشباب والرياضة، وقد عكست الإرث الثقافي والتاريخي الذي تزخر به منطقة الطاسيلي آزجر.