ONEC يضبط كل التدابير لإنجاح امتحانات نهاية السنة

وجهت وزارة التربية الوطنية، عن طريق الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، أكثر من 160 استدعاءً للأساتذة ومفتشي التربية الذين ستوكل إليهم مهمة إعداد أسئلة إمتحاني “الباك” و”البيام” التي سيتم تنظيمها خلال الأسبوعين الأول والثاني من شهر سبتمبر، على أن يدخلوا الحجر منتصف شهر أوت المقبل قصد الشروع في عملية طبع المواضيع، على أن يغادروا بعد آخر امتحان يتم إجراؤه مثلما جرت عليه العادة، وسيتم خلال هذه الفترة تفعيل الاجراءات التي تم اعتمادها خلال السنوات الماضية فيما يخص تأمين المواضيع ونقلها والحراسة لتفادي أي تجاوزات من شأنها المساس بمصداقية هاذين الامتحانين المصريين.

هذا ووجه ONEC الإستدعاءات للأساتذة الذين فاقت مدة تدريسهم 10 سنوات، فضلا عن بعض مفتشي التربية الوطنية تخصص مواد، للإشراف على المهام والأعمال المرتبطة أساسا بإعادة قراءة مواضيع الامتحانات بشكل دقيق وشامل، تصحيح الأخطاء إن وجدت، معالجة واستدراك الاختلالات للتأكد من مدى احترام اللجان لجملة من المعايير، من حيث تطابق المواضيع مع المقرر الدراسي ومدى احترامها للوقت الرسمي للامتحان حسب خصوصية كل مادة وكل شعبة، علاوة على التدقيق في المواضيع من حيث الوضوح وعدم احتمالها للتأويل وأن تكون في متناول المترشح المتوسط، مع التأكد من اعتماد مصطلحات ومفاهيم متداولة في البرنامج الدراسي وهي الإجراءات المعتمدة كل موسم دراسي خلال إعداد مواضيع الامتحانات النهائية.

وسيتم حصر أسئلة الامتحانات للدورة الجارية – وفقا لما توفر لـ “السلام” من معلومات- في دروس الفصلين الأول والثاني، بمعنى إلغاء كافة الأسئلة المستمدة من الفصل الدراسي الثالث وذلك تطبيقا لتوجيهات وتعليمات مجلس الوزراء المنعقد في الـ10 ماي المنصرم وذلك تحسبا لإجراء امتحاني شهادتي التعليم المتوسط، والبكالوريا، في الأسبوعين الثاني والثالث على التوالي من شهر سبتمبر القادم.

هارون.ر