يواصل مرضى السرطان عبر مختلف ربوع الوطن، إنتظار تدخل السلطات العمومية من أجل صيانة أجهزة الأشعة لمراكز مكافحة السرطان الـ20 الموزعة عبر التراب الوطني المعطلة منذ أشهر طويلة، فمن يغيث هؤلاء المرضى الذين يعانون الأمرين.