للضغط عليه ومطالبته بالإستقالة

ينظم معارضو أحمد أويحيى، الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، اليوم وقفة إحتجاجية أمام المقر الوطني لـالأرنديفي بن عكنون في العاصمة، لمطالبته بالإستقالة.

هذا ومن المرتقب أن يكون في مقدمة المحتجين المطالبين بإستقالة أويحيى من “الأرندي”، كل من بلقاسم ملاح، كاتب الدولة السابق، ونورية حفصي، الأمينة العامة للإتحاد الوطني للنساء الجزائريات، بالإضافة إلى أعضاء من المكتب الولائي للعاصمة، ومناضلين من ولايات عدة.

في السياق ذاته، عكفت الأسماء السالفة الذكر، وقيادات أخرى بارزة في “الأرندي”، طيلة الأيام الماضية على حشد المناضلين من أجل نجاح الوقفة الإحتجاجية المبرمجة اليوم والتي تعتبر الأولى من نوعها منذ أن طفت مطلع مارس الماضي على السطح الأصوات المطالبة برحيل أويحيى، من الأمانة العامة للحزب.

للإشارة يسعى خصوم أويحيى، داخل “الأرندي”، وفي مقدمتهم بلقاسم ملاح، إلى تنظيم مؤتمر إستثنائي لتنحية الأمين العام للحزب، وإنتخاب خليفة له.

هارون.ر