المؤتمر الإستثنائي مؤجل إلى حين توفر الظروف المواتية لعقده

رحّب كل معاذ بوشارب، منسق الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، وعبد الرحمان بلعياط، القيادي في «الأفلان» بفكرة العمل مع كل من عمار سعداني، الأمين العام الأسبق للحزب، وجمال ولد عباس، الذي جاء خلفا له، في إطار مسعى إعادة ترتيب بيت الحزب العتيد ولم شمل كل قياداته.

أكدّ معاذ بوشارب، في ندوة صحفية عقدها أمس مناصفة مع بلعياط، بمقر «الأفلان» في حيدرة بأعالي العاصمة، أنه سيتصل بجميع قيادات الحزب، بما فيهم عمار سعداني، وجمال ولد عباس، في إطار مسعى لم شمل قياداته وإعادة ترتيب بيته، وهو ما ذهب إليه بلعياط، الذي أبرز في هذا الصدد أنه لا يكن الضغينة والكراهية لأحد، وقال « أنا مستعد لوضع يدي بيد كل من تهمه مصلحة الأفلان مهما كان»، وأردف «أنا حاليا مع معاذ بوشارب وكل من يعمل معه في إطار مسعى إعادة تحرير وتصويب الهيئات والهياكل المركزية خاصة ما تعلق بالمحافظات». من جهة أخرى تحدث بوشارب، بالمناسبة عن المؤتمر الإستثنائي، و أكد أنه مؤجل إلى حين توفر كل الظروف والشروط الكفيلة بإنعقاده، على غرار بلورة توافق آراء كل أبناء «الأفلان» لضمان أن يكون هذا الموعد الذي وصفه بـ«الحاسم» و«الهام» سليم البناء.

هارون.ر