يدخل حيز التنفيذ بداية من الفاتح جانفي وشركات التأمين لم تتلق أي توضيحات بخصوصه

أكد حسان خليفاتي، الرئيس المدير العام لشركة “آليانس للتأمينات”، ونائب الاتحادية الوطنية لشركات التأمين وإعادة التأمين، إن شركات التأمين لم تتلق لحد الساعة أية توضيحات بشأن الرسم الجديد الخاص بالبيئة والتلوث عشية دخوله حيز التنفيذ كونه مدرج في قانون المالية لسنة 2020.

قال خليفاتي،”نحن حاضرون تقنيا ولوجيستكيا للرسم الجديد لكن لا شيء رسمي لحد الآن”، مشيرا إلى أنه لم يتبق إلا 72 ساعة وتنطلق السنة الجديدة 2020 في وقت لم يتم إشعار المتعاملين بطريقة وكيفية تحصيل هذه الضريبة التي تتراوح بين 1500 دينار للسيارات السياحية و3000 دينار للسيارات النفعية، وأردف في تصريحات صحفية أدلى بها أمس،  “رغم أننا مستعدون بلغنا أن العديد من الشركات الأخرى غير جاهزة لتحصيل هذه الضريبة بداية من جانفي الداخل”.

في السياق ذاته، أبرز نائب الاتحادية الوطنية لشركات التأمين وإعادة التأمين، أن الزيادات وفقا لما تضمنها قانون المالية لسنة 2020 عبر المادة 80 منه رسمية، وتعادل 1500 دينار بالنسبة لأصحاب السيارات السياحية و3 آلاف دينار بالنسبة للسيارات النفعية، حيث يفترض تحصيلها بداية من شهر جانفي الداخل، إلا أن شركات التأمين لم تتلق توضيحات حول الملف لحد الساعة، مذكرا في هذا الصدد أن الأخيرة سبق وأن طلبت الأخيرة استفادتها من نسبة معينة من هذه الضريبة مقابل تكفّلها بجمعها وتحصيلها وتسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية لذلك، حيث اشترطت الشركات الاستفادة من 35 بالمائة من قيمة الضريبة المحصلة.

ج- ز