لجنة التحقيق اعتبرت الحادث عرضي وغير مقصود

قامت لجنه مختصة تابعه لمجمع المحروقات الجزائري “سوناطراك” متكونة من إطارات المؤسسة في إعداد تقرير خاص عن حادث الانفجار الذي وقع في منشأة  أرزيو لتمييع الغاز الموجه للأسواق الخارجية والداخلية حيث خلص التقرير إلى أن ما حصل “حادث عرضي وغير مقصود أو مفتعل أو من قبيل السلوكات التخريبية”.

ويضيف التقرير أن “هذا النوع من الحوادث نادر الحدوث في كل مصانع العالم.

ويشير تقرير آخر حول الخسائر المادية والبشرية إلى عدم تسجيل أية خسائر بشرية رغم ضخامة الانفجار.

وسجلت إصابتين فقط تتعلق بشخصين نقلوا على جناح السرعة إلى المؤسسة الاستشفائية بوهران أين تلقوا العلاج الضروري ومن المنتظر ان يغادرا المستشفى بعد أيام واستئنافهما نشاطهما بصفة عادية.

وأشار التقرير إلى مدى جاهزية العمال المتخصصين في إخماد هذا النوع من الحرائق الناجمة عن الانفجار وأشاد بكفاءتهم.

ولم يخف التقرير اعترافه بتوفر “سوناطراك” على ما يكفي من أجهزة وعتاد يتطلبها العمل الوقائي ونظام الطوارئ ومقتضيات الأمن داخل وحدات المجمع، ومطابقتها للمقاييس المطلوبة.

وجاء هذا التقرير في أعقاب زيارة عمل وتفقد قام بها وزير الطاقة إلى المنطقة التي وقع فيها الحادث برفقة الرئيس المدير العام للمجمع، مبديا ارتياحه لطريقة التعامل مع الحادث وسرعة التحكم فيه..

 ق و