عانى منتخب مصر بشدة بعد الجيل الذهبي الرائع بقيادة المدرب التاريخي حسن شحاتة، الذي حصد 3 ألقاب متتالية لأمم إفريقيا أعوام 2006 و2008 و2010.

ودفع المنتخب المصري ثمن توقف النشاط الكروي المحلي بسبب الأحداث السياسية في 2011 و2013 بجانب أحداث استاد بورسعيد عام 2012، لتنتهي حقبة الجيل الذهبي الذي ضم بين صفوفه العديد من اللاعبين الموهوبين على رأسهم وائل جمعة ومحمد أبوتريكة ومحمد بركات ومحمد زيدان ومحمد شوقي وعمرو زكي.

وفشل منتخب مصر في الصعود لأمم إفريقيا 3 مرات متتالية قبل أن يعود في النسخة الماضية ويصعد للدور النهائي بقيادة جيله الجديد الذي يراهن عليه الجمهور بقيادة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي.