لقي ميكانيكي مصرعه وسط مدينة عمي موسى تحت هيكل شاحنة تبريد، وهو يقوم بإصلاحها الضحية البالغ من العمر 34 سنة، كان منهمكا في إصلاح محرك شاحنة أحد المواطنين، ليسقط هيكلها عليه فجأة، بعد انحراف القطع الخشبية التي استخدمت لتثبيت هيكل الشاحنة، حيث تم نقله على جناح السرعة وهو في وضعية حرجة نحو مستشفى الحاج بن علة بعمي موسى ومنها إلى مستشفى أحمد فرنسيس بوادي أرهيو، لكن شاءت الاقدار ان يفارق الحياة وهو في طريقه الى مستشفى وادي ارهيو.