10 قتلى والتحرّيات متواصلة في الأسباب

لقي 10 اشخاص حتفهم من بينهم راضية بن عزيز مهندسة جزائرية كما أصيب 37 آخرون بجروح في حريق مهول نشب في مبنى سكني بالدائرة 16 بالعاصمة الفرنسية باريس، فيما تزال اسباب الحريق محل تحقيق.

الضحية ابنة أحد المفكرين الجزائريين وهو الصحفي سليمان بن عزيز درست في كلية الفنون التطبيقية في الهندسة المعمارية والتخطيط العمراني بالعاصمة، حيث تخرجت سنة 2002 واستقرت في فرنسا، حيث أجرت تدريبا في إدارة الأعمال، كما انجزت ورشة العمل الخاصة بها في شارع إرلانجير.

ق.وسام