يرتادها خلال موسم الاصطياف سكان هذه البلدية

انتشلت أول أمس مصالح الحماية المدينة لولاية المدية جثة مراهق يبلغ من العمر 14 سنة غرق في بركة مائية تقع بقرية “أولاد ميمون” ببلدية شنيقل الواقعة شرق المدية، حسبما علم أمس من الحماية المدنية.

وأوضح المصدر أن الضحية غرقت في بركة بعمق خمسة أمتار معروفة باسم “الحمام” والتي يرتادها خلال موسم الاصطياف سكان هذه البلدية المجاورة لولاية المسيلة.

وفور إبلاغهم من طرف المواطنين هرع عناصر الحماية المدنية لمكان وقوع الحادث حيث انتشلوا الجثة ونقلوها لمصلحة حفظ الجثث بمستشفى شلالة العذاورة، وفقا للمصدر.

سارة.ط