توفيت طبيبة أول أمس داخل مسكنها الوظيفي الواقع ببلدية جديوية بولاية غليزان جراء إستنشاقها لغاز أوكسيد الكربون المنبعث من السخان المائي بداخل الحمام.

الضحية تبلغ من العمر 27 سنة تعمل بالعيادة المتعددة الخدمات ببلدية المطمر كطبيبة عامة وتم نقلها نحو مصلحة حفظ الجثث بالعيادة المتعددة الخدمات بجديوية.

بوخرصة.هـ