أشهر المنتخبات التي تعرضت لهزائم غير متوقعة

خرج المنتخب المصري من دور الـ 16 على يد جنوب أفريقيا بعد أن كان المرشح الأبرز للفوز باللقب كونه البلد المضيف

جنوب أفريقيا انتصرت بهدف نظيف جاء في الدقائق الأخيرة ليغتال حلم “الفراعنة” في تكرار إنجاز 2006.

ولا تعد هذه أول صدمة في تاريخ البطولة، فسبق وتكررت نتائج غير متوقعة وهزائم لمنتخبات ثقيلة أمام فرق أقل في الإمكانيات.

غانا تخسر نهائي 1992

بعد أن كانت غانا أحد المنتخبات الأبرز في أفريقيا توقع الجميع حصدها لقب 1992 وبالأخص بعد الوصول إلى اللقاء النهائي لتواجه كوت ديفوار التي لم تحقق البطولة ولا مرة في تاريخها.

وبعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل، استمرت ركلات الترجيح لفترة طويلة وانتهت 11-10 لصالح الأفيال

تونس تسقط أمام جنوب أفريقيا

 بعد حصول جنوب أفريقيا على أول فرصة للمشاركة في البطولة في 1996 لم يتوقع أحد أن ينتهي الأمر بالتتويج الفريق المشارك للمرة الأولى وصل إلى النهائي بعد إقصاء الجزائر وغانا في ربع ونصف النهائي كما انتصرت على الكاميرون في دور المجموعات.

وجاء الفوز على تونس في النهائي بمثابة المفاجأة.

مصر تودع دور المجموعات

جاء خروج مصر من دور المجموعات في 2004 بمثابة مفاجأة واحتلت المركز الثالث في مجموعة ضمت الكاميرون والجزائر.

غانا تودع بسبب زيمبابوي في 2006

 خروج غانا المبكر من أمم أفريقيا من دور المجموعات والهزيمة من زيمبابوي كانت مفاجأة في 2006.

نسخة 2012 دون الكبار

 لم تكن زامبيا فقط مفاجأة أمم أفريقيا 2012 بعد فشل المنتخبات الكبيرة في التأهل، فأبرز الغائبين كان منتخب مصر الذي حقق اللقب في آخر 3 نسخ بجانب نيجيريا والكاميرون والجزائر وجنوب أفريقيا.

السنغال تودع دور المجموعات

في نسخة 2015 فشلت السنغال في عبور دور المجموعات وجاء في المركز الثالث في مجموعة ضمت الكاميرون والجزائر وجنوب أفريقيا

والكاميرون تلحق بها

 أما الكاميرون فجاءت الأخيرة في مجموعة تأهل منها كوت ديفوار وغينيا وجاءت مالي في المركز الثالث الكاميرون لم تحقق أي انتصار في البطولة.

الغابون صاحبة الأرض تخرج

تعادلت الغابون في 3 مباريات بدور المجموعات في نسخة 2017  لتأتي في المركز الثالث خلف بوركينا فاسو والكاميرون لتفشل في التأهل رغم تنظيم البطولة على ملعبها وامتلاك أوباميانغ.

صدمة الجزائر 2017

 ودعت الجزائر دور المجموعات في أمم أفريقيا 2017 ليتأهل السنغال وتونس الجزائر خسرت مباراة وتعادلت لقاءين.

المغرب تودع أمام بنين

رغم تصدر المغرب للمجموعة في النسخة الحالية بالعلامة الكاملة والفوز في المباريات الثلاثة لكنها خرجت أمام بنين في ثمن النهائي ضربات الجزاء لم تبتسم لـ”أسود الأطلس” بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدف لكل فريق وإهدار زياش لركلة جزاء في اللقاء.