ملال يتحدى.. زعيم يهدد وبلقيدوم يفتح النار على رئيسه مدوار

أخذت قضية تأجيل لقاء إتحاد العاصمة وضيفه شبيبة القبائل أبعادا خطيرة للغاية ولا تشرف بتاتا الكرة الجزائرية، حيث لم ينته الأمر عند رضوخ الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، بتأجيل اللقاء الذي كان مبرمجا أمس الى تاريخ لاحق، وكسب رئيس الكناري شريف ملال التحدي الذي رفعه في وجه رئيس الرابطة عبد كريم مدوار ورئيس الفاف زطشي ليلة أول أمس بارغام لجنة البرمجة على تأجيل اللقاء المؤجل لموعد جديد، بل استمر امس بفتح بعض رؤساء الاندية ومسؤولين في الهيئة المسيرة للعبة نفسها النار  رئيسي الاتحادية والرابطة وصلت لحد مطالبتهما بالاستقالة.

وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر فيه استقالة رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار احتجاجا على الضغط الذي مورس عليه وعلى هيئته (من جهات مجهولة) من اجل تغيير قراره المتمثل في تثبيت لعب اللقاء أمس، أقدم خمسة أعضاء من مجلس إدارة الرابطة المحترفة على تقديم إستقالتهم في مقدمتهم عراس هرادة، مسعودان، خالدي، وبلقيدوم وهذا بعد القرار الأخير والذي صنع ضجة كبيرة بتأجيل مواجهة سوسطارة امام الكناري، وذلك بعد أن أحسوا بالاهانة من تمرير قرارات تفقد هيئتهم المصداقية وتجعلهم يتهمون بالكيل بمكيالين.

ملال: لن أتنقل لمقر الرابطة ولن أعاقب .. وعلى مدوار أن يستقيل

بدا شريف ملال رئيس فريق شبيبة القبائل واثقا من عدم تعرضه للعقوبة من قبل لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم رغم التصريحات النارية التي أطلقها في وقت مضى، موضحا انه لم يقع في الخطأ وإنما عمل على الدفاع على حقوق فريقه وفقط.

واستدعي ملال للمثول أمام لجنة الانضباط وأخذ أقواله في جلسة 12 نوفمبر القادم بمقر الرابطة، فيما يخص التعليقات التي أطلقها مؤخرا، إلا أن الرجل الأول على رأس النادي القبائلي أكد انه لن يلبي الدعوة ولن يتنقل لمقر الرابطة.

“أنا أدافع عن حق فريقي ولن يستطيعوا معاقبتي”

أكد الرجل الذي خلف محند شريف حناشي على رأس النادي القبائلي أنه دافع عن حق فريقه الأمر الذي يجعل الرابطة غير قادرة على معاقبته مهما كانت تصريحاته، وقال في تصريح خص به الموقع الرسمي للنادي: “لا أحد يستطيع معاقبتي مادمت أدافع عن حقي، لن أسكت على حق فريقي مهما حدث وسنواصل صراعنا إلى الرمق الأخير”، وأضاف: “لقد اتخذنا قرارا جماعيا بعدم لعب المباراة، من أجل مصلحة الشبيبة، ولن نرضى بالظلم ولن نسكت عليه”.

“الرابطة لم ترد على مراسلتي وسأتجاهل دعوى لجنة الانضباط”

هذا وشدد ملال رئيس شبيبة القبائل أنه لن يتنقل إلى مقر الرابطة لأخذ أقواله أمام لجنة الانضباط، على خلفية عدم رد الرابطة الوطنية لكرة القدم على مراسلته في وقت مضى، واستطرد: ” لقد راسلت الرابطة في الأيام الماضية، ولم يردوا علي، وهذا الاستدعاء لا يهمني لأنني سأتجاهلهم كما تجاهلوني سابقا”، كما جدد ملال طلبه بضرورة استقالة مدوار من على رأس ثاني أعلى هيئة كروية، بعدما فشل في تسييرها، وكما هو معلوم فقد فتح ملال النار على الرابطة الوطنية لكرة القدم بقيادة عبد الكريم مدوار، بعدما قررت الأخيرة تأخير مباراة “الكناري” أمام المضيف العاصمي بـ24 ساعة، في حين كانت مبرمجة يوم الاثنين في وقت مضى الأمر الذي لم يهضمه الرئيس وجعله يقرر عدم لعب اللقاء.

بلقيدوم : استقلت من الرابطة احتجاجا على اتخاذ مدوار لقرارات أحادية

ومن جهته أعلن عضو الرابطة المحترفة فاروق بلقيدوم استقالته أمس الثلاثاء من منصبه، وأكد في تصريحاته للصحافة امس قائلا ان السبب له علاقة بدكتاتورية مدوار وأوضح يقول:” لم استطع مواصلة المشوار والتسيير رغم أنني عينت منذ 4 أشهر فقط، كوني لم اتحمل اتخاذ مدوار لقرارات أحادية دون أن يرجع إلينا كأعضاء”. وتابع يقول:”أنا محسوب على رائد القبة ولم أستطع مساعدة هذا الفريق وارى ان بقائي يبقى مستحيلا”.

زعيم : على زطشي ومدوار الاستقالة ولن أثق فيهما ليوم الدين

ولم يتخلف رئيس إتحاد عنابة عبد الباسط زعيم، عن الدلو بدلوه ووجه انتقادات لاذعة لمدوار ورئيس الفاف خير الدين زطشي بسبب القرارات الأخيرة للرابطة وربط ما حدث بما صدر في حق ناديه، بعدما منحتهم الفاف مهلة لـ15 يوما من أجل تسوية مستحقات اللاعبين الذين يدينون للإتحاد، في وقت كان زطشي أكد له على هامش الجمعية العامة أن لابناء بونة مهلة مدة 6 أشهر كاملة للنادي من أجل تسوية هذه الإشكالية وقال:” لم نفهم أي شيء، في الصيف تم إخطارنا أننا لا نملك ديون، والآن يمنحنا زطشي مهلة لستة أشهر لتسوية الديون، ثم يأتي رئيس الرابطة ليؤكد أننا نملك مهلة لمدة أسبوعين فقط، حقيقة لم أعد أفهم أي شيء، وما يقوم به الرجلان عار على كرة القدم الجزائرية، وعليهما الرحيل والإستقالة فورا، ومن جهتي لن أثق فيهما إلى يوم القيامة “.

مدوار: فزت برئاسة الرابطة ولن أستقيل

وفي الجهة المقابلة عكس كل التوقعات، نفى عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم كل الأخبار التي تحدثت على عزمه رمي المنشفة والاستقالة من على رأس ثاني أعلى هيئة كروية في البلاد، رغم كل ما حدث في الأيام الماضية فيما يخص تأجيل لقاء شبيبة القبائل أمام اتحاد العاصمة، دون تناسي قضية شباب بلوزداد واتحاد الحراش ورائد القبة بسبب الإجازات مع منح اتحاد عنابة مهلة لـ6 أشهر لتسوية ديونها التي فاقت الـ20 مليار، وأضاف مدوار يقول في تصريحات صحفية: “لا يمكن أن أستقيل من رئاسة الرابطة الوطنية بعد 4 أشهر ونصف من انتخابي”.

إيسري.م.ب