أكدت أن الحملة التي شرعت فيها لردم بقايا الحيوانات عادية

نفت مصالح ولاية أدرار تسجيل أي حالة وباء لطاعون المجترات الصغيرة أو الحمى القلاعية وسط الماشية، حيث أكدت أن الأخبار المتداولة حول ذلك في الأيام الأخيرة هي إشاعات لا أساس لها من الصحة مطمئنة المربين بأن التحاليل المخبرية التي خضعت لها رؤوس الماشية بالمنطقة أثبتت سلامتها من أي مرض.

هذا وقد انتشرت في الأيام الأخيرة بمختلف مناطق أدرار إشاعات حول انتشار أوبئة فتكت بعدد من رؤوس الماشية، مما أثار قلق المربين الذين سارعوا للاستنجاد بالمصالح البيطرية، فيما أرجعت الجمعية الولائية لمربي الإبل سبب انتشار الإشاعات إلى الحملة الواسعة التي شرعت فيها مصالح الولاية بالتنسيق مع سلطات بلدية أولاد حمي تيفي من أجل جمع وردم بقايا الحيوانات الميتة، مؤكدا أن هذه الحملة عادية تقوم بها السلطات باستمرار ولا علاقة لها بالأوبئة والأمراض التي انتشرت بعدد من ولايات الوطن في الأسابيع الأخيرة.

ن. ب