نظمت مصالح أمن ولاية أدرار عديد الأنشطة ذات الصلة بالحدث في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الخامسة والستين لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة.

وعرف البرنامج المسطر تنظيم أبواب مفتوحة بمقر أمن الولاية، أبرزت من خلالها مختلف النشاطات والإحصائيات الخاصة بالمصلحة الولائية للأمن العمومي والمصلحة الولائية للشرطة القضائية مع عرض مجموعة من الصور والأشرطة التاريخية حول الذكرى.

وفي نفس السياق تم تنظيم زيارة ميدانية لمتحف المجاهد لفائدة قوات الشرطة مع إلقاء محاضرة تاريخية تعلقت بالحدث بمقر أمن الولاية، أشرف على تنشيطها باحث ومجاهد من المنطقة، حيث تطرق المتدخل إلى أهم المحاور التي ميزت اندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر 1954 إلى جانب تقديم شهادات حية عكست ما عايشه من أحداث إبان الثورة التحريرية الحافلة بالتضحيات الجسام والبطولات الفذة التي قدمها الشهداء الأبرار لتسجل بأحرف من ذهب خاصة على صفحات تاريخ أمتنا الجزائرية المجيدة، وعامة على صفحات التاريخ العالمي، لتختتم فعاليات الذكرى بتكريم المحاضر بشهادة تقديرية.                                                                                           

بلوافي عبد الرحمن