يشتكي مسؤولون وموظفون بقصر الحكومة، من تعطل مصاعد مبنى الدكتور سعدان التي أصلا قديمة ومهترئة، ما يُكبِّدهم مشقة وتضييعا للوقت عند التنقل بين المكاتب الموجودة في مختلف طوابق المبنى .. فمتى يا ترى يتم إصلاحها ..؟.