خروج مانشيستر سيتي من ربع نهائي التشامبنزليغ ينصف الجزائري

 كشفت وسائل إعلام اسبانية تواجد خلافات كثيرة داخل غرفة خلع الملابس في صفوف مانشستر سيتي بين عدد من اللاعبين والمدرب بيب غوارديولا الذي فقد ثقة نجوم فريقه ويتجه لتغيير حساباته والاعتماد على لاعبين جدد سيكون أبرزهم رياض محرز الدولي الجزائري.

وذكر الصحافي الإسباني الشهير خوسيه أنخيل سانشيز في برنامج “التشيرنغيتو” الإسباني أن العديد من نجوم الفريق السماوي طالبوا الإدارة بالرحيل عن صفوف النادي بنهاية الموسم الحالي وأبرزهم الألماني ليروى ساني الذي خرج من حسابات المدرب وكذلك البرازيلي الدولي جورجي خيسوس وهو الثنائي المنافس لمحرز رفقة ستيرلينغ على مكانة اساسية، لاعبين كذلك بقيمة ثنائي الدفاع نيكولاس أوتاميندي وجون ستونز أكدوا رفضهم لفكرة التواجد على دكة البدلاء وتفضيل إيميرت لابورت وفينيسينت كومباني في مواجهة توتنهام الماضية والحاسمة في دوري الأبطال الأوروبية ويواجه بيب سيلا من الانتقادات القاسية بسبب فشله المستمر في تحقيق لقب دوري الأبطال الأوروبية منذ رحيله عن صفوف نادي برشلونة في وقت سابق سواء كان ذلك مع بايرن ميونيخ أو مانشستر سيتي التي صرف معها أكثر من 600 مليون اورو دون فائدة.

ومن جهة أخرى اختارت رابطة اللاعبين المحترفين في بريطانيا محرز لاطلاق حملتها ضد ما يتعرض له اللاعبون من عنصرية في أوروبا خاصة منهم الأفارقة والعرب من قبل بعض المشجعين المتعصبين وهذه الحملة تدعو الى الإحتجاج على العنصرية حيث بادر النجم الجزائري رياض محرز الى دعم هذه الحملة والتي تكون عن طريق مقاطعة وسائل التواصل الإجتماعي لمدة 24 ساعة احتجاجا على العنصرية التي راح ضحيتها مؤخرا في إنجلترا النجم المصري محمد صلاح من طرف جماهير تشيلسي.

رؤوف.ح