العصابة” في السجن.. لكن يبدو أن بقاياها لا تزال تحترف الفساد بمختلف أنواعه، والمثال الصورة بين أيدينا لمشروع إنجاز “طروطوار” في بلدية الخروبة ببومرداس، أدنى معايير الإنجاز لم تحترم، وفي ظل غياب الرقيب وسُبات السلطات المحلية، المُقاول “دار رايو” .. إلى متى هذه السلوكات يا ترى ؟ .. فعلا .. مشوار التغيير لا يزال طويلا .. !.