وجه لخضر بن خلاف النائب بالمجلس الشعبي الوطني، وأمام الصمت الرهيب لنواب بومرداس في البرلمان والمصالح المختصة وتجاهل المرقي بلعيد لنداءات العائلات، سؤالا كتابيا لوزير السكن والعمران والمدينة مؤخرا، يُناشده للتدخل “لإيجاد حل لقضية  تأخر مشروع 382 مسكنا بالثنية للمرقي العقاري بلعيد والتكفل بالموضوع من أجل تسوية وضعية العائلات المعنية والاستفادة من السكن الذي انتظروه طويلا” في حين تتواصل معاناة المستفيدين جراء الضيق الذي يتخبطون فيه وتكاليف الايجار الباهظة.