دعا الجزائريين للانخراط في هذا المسعى، رئيس المنظمة الوطنية لمكافحة الفساد:

أكد نبيل صحراوي، رئيس المنظمة الوطنية لمكافحة الفساد، أن مسار مكافحة الفساد في الوقت الحالي يسير بخطى ثابتة وخاصة في هذه المرحلة الحساسة التي تأكد فيها برنامج مكافحة الفساد بمرافقة مؤسسة الجيش والشعب الجزائري.

 أوضح صحراوي، أنّ يقين المواطن ازداد بأن مشروع مكافحة الفساد حقيقي ويتجسد في الميدان بفضل الله ثم بفضل قيادة الجيش الوطني الشعبي، وكذلك جهود بلقاسم زغماتي، وزير العدل حافظ الأختام، الذي يسهر – يضيف نبيل- على تجسيد المشروع على المستويين المحلي والوطني، ودعا رئيس المنظمة الوطنية لمكافحة الفساد، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، الجزائريين إلى الانخراط في هذا المسعى من اجل حماية البلاد لا سيما في الشق الاقتصادي، وقال في هذا الصدد “المواطن معني بمشروع مكافحة الفساد من اجل ضمان استمراريته في المستقبل ولحماية الجزائر”، هذا بعدما أشار إلى أن غاية المنظمة الوطنية  لمكافحة الفساد، هي تسهيل مهمة  التبليغ عن الفساد وربط التواصل مع الهيئات المختصة مع الحفاظ على سرية هويات المواطنين المبلغين، مبرزا أن منظمته تتلقى يوميا عدة شكاوي وملفات تتعلق بنهب العقار وتحويل الأراضي الفلاحية تورط في غالبيتها منتخبون، وأردف “جل الملفات المطروحة علينا تتعلق بقضايا جادة مدعومة بأدلة حقيقية في قضايا تزوير واستعمال السلطة بشكل تعسفي وقضايا نهب في مختلف القطاعات”.

جمال.ز