شنين وزيتوني يثمنان تصويت نواب البرلمان بالأغلبية على قانون اعتماد 8 ماي يوما وطنيا للذاكرة ويجمعان:

أكدا الطيب زيتوني، وزير المجاهدين، وسليمان شنين، رئيس المجلس الشعبي الوطني، أن مشروع قانون تجريم الاستعمار مطلب شعبي، وليس مطلب النواب فقط.

أوضح وزير المجاهدين، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على هامش المصادقة على مشروع قانون إعتماد 8 ماي يوما وطنيا بالمجلس الشعبي الوطني، إن مشروع قانون تجريم الاستعمار قريب وسيكون في أوانه، مضيفا أن بين الجزائر وفرنسا، جسور من جماجم الشهداء والأرشيف، كما كشف أن هناك العديد من مشاريع قوانين تتعلق بالذاكرة، وهي الآن قيد الدراسة.

ومن جهة أخرى، أبرز الطيب زيتوني، أن التصويت على مشروع قانون إعتماد 8 ماي يوما وطنيا، هو بادرة خير.

من جهته، أفاد سليمان شنين، أن إعتماد 8 ماي يوما وطنيا للذاكرة، يهم كل الجزائريين، وأن الثورة فوق الجميع، مشيرا إلى أن مشروع قانون تجريم الإستعمار مطلب شعبي، وليس مطلب النواب فقط.

للإشارة، صادق نواب المجلس الشعبي الوطني بالأغلبية، أمس على مشروع القانون المتضمن إعتماد تاريخ 8 ماي يوما وطنيا للذاكرة.

جواد.هـ