السبيشل وان يؤكد افتقاده لكرة القدم بشدة

قالت تقارير صحفية إسبانية إن البرتغالي جوزيه مورينيو قد يعود للتدريب من بوابة فالنسيا الإسباني خلال الفترة المقبلة.

ولم يتول مورينيو تدريب أي فريق منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي في ديسمبر الماضي بسبب سوء النتائج.

صحيفة “سبورت” الإسبانية كشفت في تقرير لها أن مورينيو يمكن أن يكون مدرباً جديداً لفريق “الخفافيش” قبل بداية الموسم.

وأضافت الصحيفة أن هذه الأنباء تأتي في ظل الخلاف الحاد بين مارسيلينو غارسيا مدرب الفريق الحالي وإدارة فالنسيا حول سياسة النادي في سوق الانتقالات.

وأشارت إلى أن مالك فالنسيا ليس سعيدا بالتعاقدات التي أبرمها مارسيلينو خلال الصيف الجاري، ويريد استعادة زمام التخطيط الرياضي للنادي.

ووفقا للمصدر نفسه، فإن البرتغالي خورخي مينديز مواطن مورينيو ووكيل أعماله يقوم بدور حلقة الوصل لتقريب وجهات النظر بين مورينيو وفالنسيا.

التقرير أكد أيضاً أن إدارة فالنسيا تسعى لإغراء مورينيو بمشروع جديد للنادي، يرتكز على هدف الفوز بالدوري الإسباني خلال الفترة المقبلة لإقناعه بقبول المهمة.

ولم يفز فالنسيا بلقب الدوري الإسباني منذ 15 عاما وبالتحديد منذ موسم 2003-2004، بينما كان آخر لقب فاز به الفريق هو كأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي.

مورينيو صرح خلال الساعات الماضية في مقابلة مع شبكة “سكاي سبورتس” أنه افتقد كرة القدم بشدة في الفترة الماضية، وأكد رغبته في العودة للتدريب قريبا.

مورينيو (56 عاما) تولى تدريب العديد من الفرق على مدار مسيرته من بنفيكا ويونياي دي ليريا وبورتو في البرتغال، مروراً بإنتر ميلان في إيطاليا وتشيلسي في ولايتين في إنجلترا وريال مدريد في إسبانيا وأخيراً مانشستر يونايتد في إنجلترا.