بفضل استثمار جزائري مائة بالمائة

 كشف المدير العام لشركة “أورينت لاب” علال عمري بالجزائر العاصمة عن مشروع انجاز مخبر للإنتاج المحلي لأدوية علاج السرطان، في غضون ستة أشهر بوهران بفضل استثمار جزائري 100% بقيمة 4 مليار دج.

ردا عن سؤال على هامش انعقاد الطبعة الرابعة عشر للصالون الدولي للصيدلة والصناعات الصيدلانية (سيفال 2020)، أكد ذات المسؤول أنه من شأن هذا المخبر أن يساهم في الصناعة المحلية للأدوية الجنيسة السامة للخلايا في شكلها الجاف والقابل للحقن.

وأوضح يقول “نحن عبارة عن مجمع عائلي ولدينا خبرة واسعة في مجال صناعة الأدوية الكلاسيكية وكذا أدوية علاج السرطان، وهي الأكثر صعوبة في صناعتها”. وبرأيه فان هذا المخبر المستقبلي سيكون قادرا على تموين السوق الجزائري برمته بأدوية علاج السرطان “بأسعار أقل كلفة بكثير من الأدوية الأصلية وذلك عن طريق صناعة محلية”.

وأشار ذات المسؤول إلى امكانية استحداث المخبر لقرابة 150 منصب شغل في الآجال المحددة وتطلعه لتصدير أدوية علاج السرطان في ظرف ثلاث سنوات.

وحسب ممثلو هذه المؤسسة فان المنشآت المستقبلية للمخبر الكائن بوهران ستسمح بإنتاج كميات هامة “تضمن أهم تغطية ممكنة للاحتياجات”.

للتذكير، فإن أكثر أنواع السرطان انتشارا عبر العالم وفي الجزائر ثلاثة هي سرطان الرئة لدى الرجال وسرطان الثدي لدى النساء وسرطان المستقيم العائد للعادات الغذائية السيئة. كما أعلن ذات المسؤول عن انتاج الجزيئات التي يمكن أن تعالج قرابة 15 نوعا من السرطان.

وخلص إلى القول “نحن بصدد تركيب التجهيزات وسنطلق أولى الحصص الانتاجية في حدود ستة أشهر”.

..وماستر مهني في مناجمنت الموانئ والمناجمنت البحري في سبتمبر القادم

سيتم فتح ماستر مهني في مناجمنت الموانئ والمناجمنت البحري في سبتمبر القادم لفائدة طلبة الهندسة البحرية بجامعة العلوم والتكنولوجيا لوهران محمد بوضياف، حسبما استفيد من قسم الهندسة البحرية لهذه الجامعة.

وسيعتمد هذا الماستر المهني على “مقاربة الكفاءات”، حسبما أوضحه بومدين بلعجين، أستاذ باحث في قسم الهندسة البحرية بجامعة العلوم والتكنولوجيا لوهران “محمد بوضياف” وعضو في مخبر العلوم والهندسة البحرية على هامش حفل تجديد اتفاقية للتبادلات العلمية والبيداغوجية بين هذا القسم والمعهد التكنولوجي للصيد البحري وتربية المائيات لوهران.

وأشار إلى أن الطالب سيستفيد من تربص تطبيقي بالمؤسسة “حيث يجب عليه الرد على الموضوعات ذات الصلة المباشرة بالقضايا المتعلقة بتطوير المؤسسات”، مضيفا أنه سيتم توظيف هذا الطالب على ضوء تربصه.

وسيتم تقديم ملف هذا الماستر الذي تم الانتهاء منه في ديسمبر 2019 الشهر القادم للمصادقة على البرامج من قبل لجنة من الخبراء الجزائريين والبلجيكيين في إطار برنامج للتعاون والمرافقة مع الاتحاد الأوروبي، كما أشير إليه.

وتم توقيع اتفاقية بين جامعة العلوم والتكنولوجيا لوهران والمجمع الجزائري للنقل البحري والملاحة البحرية المتكون، خصوصا من الشركتين الوطنيتين للنقل البحري (كنان شمال وكنان ماد) ومؤسسة إصلاح السفن وشركة النقل اللوجستيكي

والمؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين للتكفل بالطلبة المتخرجين الذين سيتم إدماجهم مباشرة في الوسط المهني.

من جهته، قال مدير المعهد التكنولوجي للصيد البحري وتربية المائيات، هواري قويسم، أنه تم توقيع اتفاقية شراكة في عام 2015 مع قسم الهندسة البحرية تتعلق بتبادل الكفاءات، مذكرا بأن المعهد يوفر أجهزة المحاكاة وورشات بيداغوجية للتكفل كل ثلاثاء وخميس بالجانب التطبيقي لتكوين الطلبة في الهندسة البحرية. في المقابل، يمكن لأساتذة المعهد التكنولوجي للصيد البحري وتربية المائيات مواصلة دراساتهم ما بعد التخرج في جامعة العلوم والتكنولوجيا لوهران محمد بوضياف، وفق المصدر.

سارة.ط