لإخراجها من دائرة التخلف

حظيت بلدية حاسي الدلاعة الواقعة على بعد 135 كلم جنوب الأغواط، بعدة مشاريع جديدة، ترمي في مجملها إلى النهوض بالحركية التنموية، بهذه البلدية ذات الطابع الفلاحي والرعوي.

وتشمل تلك المشاريع المدرجة ضمن البرنامج القطاعي والمخطط البلدي لسنة 2019، والتي سيشرع في تجسيدها عقب استكمال الإجراءات القانونية، بالأساس قطاعات التربية والتهيئة العمرانية والموارد المائية والبيئة.

ويرتقب في هذا الصدد استلام ثانوية (800 مقعد و200 وجبة)، بعد أن بلغت الأشغال بورشاتها نسبا “متقدمة”، مما سيتيح لتلاميذ المنطقة مزاولة دراستهم في أحسن الظروف، كما برمجت أيضا مدرسة ابتدائية صنف (د) بحي 8 ماي، مع تجهيز مطعم ابتدائية بن مويزة الحاج لخضر.

كما سيتم تمديد وتجديد قنوات المياه الصالحة للشرب (750 مترا طوليا)، عبر عدد من أحياء مدينة حاسي الدلاعة، فضلا عن اقتناء مضختين غاطستين لتجهيز الآبار وتحسين الخدمات المقدمة في مجال تزويد المواطنين بالمياه الصالحة للشرب.

وبرمجت عمليات التهيئة والتبليط بالخرسانة للشوارع، وإنجاز طرقات بمشروع 360 سكنا عموميا إيجاريا، إلى جانب استكمال ربط 57 توصيلة بالشبكة الكهربائية على مسافة 1500 متر طولي.

وسيشرع في إنجاز مشاعب وتمديد وترميم مجاري مياه الأمطار، علاوة على إنجاز مفرغة عمومية مراقبة، لحماية المحيط البيئي بهذه الجماعة المحلية.

إكرام.م