بنسبة بلغت 89 بالمائة

 كشفت النقابة الوطنية للمشرفين والمساعدين التربويين، أمس، بأن نسبة المشاركة في الإضراب الوطني الذي دعت إليه بلغ 89.93 بالمائة، رغم التضييقات التي تعرض لها هؤلاء من قبل بعض المدراء ومستشاري التربية.

واستجاب المساعدون والمشرفون التربويون، لنداء النقابة الوطنية، الداعي لإضراب وطني، ليومين يتبع في يومه الثاني بوقفة احتجاجية واعتصام وطني أمام ملحقة وزارة التربية الوطنية بـ”رويسيو”، حيث بلغت نسبة المشاركة الوطنية في اليوم الأول حسب النقابة 89.93 بالمائة، مؤكدة بأن هذه النسبة المرتفعة تأتي رغم المضايقات والتّحرشات التي تعرّض لها المساعدون والمشرفون التربويون من بعض المديرين ومستشاري التربية والذين حاولوا وبكلّ السّبل تكسير الإضراب والنّيل من عزيمة المضربين وخاصة ضد فئة المشرفين التربويين المتربصين، معتبرين ذلك “خرقا واضحا وفاضحا” لحق مٌمارسة الإضراب الذي كفلته قوانين الجمهورية.

ونوهت النقابة الوطنية للمشرفين والمساعدين التربويين بالإستجابة الواسعة والنوعية للإضراب في المتوسطات والثانويات، مؤكدة بان ذلك يعكس مستوى النّضج النّضالي والنّقابي الذي وصل إليه المساعدون والمشرفون التربويون على اختلاف رتبهم ما يؤهلهم لخوض الاستحقاقات القادمة بكل ثقة وعزيمة من أجل تغيير الواقع المهني والاجتماعي لهذه الفئة التي تريد الوزارة تهميشها.

جمال.ز