نظرا للأزمة المالية والمشاكل المتعددة

يبدو أن وضع الفريق المغناوي أمل مغية الناشط ببطولة القسم الوطني الثاني للهواة أصبح جد متعفن نظرا لعدة مشاكل منها نقص الإمكانيات لاسيما المالية منها مما أثر كثيرا على المسيرين بقيادة منير حبالي الذين قدموا كل ما يملكون لمساعدة النادي لكن الظروف حتمت عليهم التفكير جليا في تقديم الإستقالة خصوصا الرئيس حبالي الذي أعلنها مباشرة بعد عقد الجمعية العامة العادية للنادي المغناوي المنعقدة خلال الأيام الفارطة علما وأن الجميع صادق على التقريرين المالي والأدبي و حسب أمين المال عبد المجيد شريقان فإن النادي عانى بشكل كبير من نقص الإمكانيات خصوصا السيولة المالية ما إنعكس سلبا على الفريق الذي نجا من السقوط بصعوبة كبيرة ليبقى على الغيورين على الفريق العمل على إعادة ترتيب البيت بكفاءات في التسيير والبحث عن ممولين وبذلك يتم إنتداب لاعبين في المستوى للذهاب بالفريق بعيدا خصوصا وأن إتحاد مغنية غادر هذا القسم ليبقى اللازم الممثل الوحيد لمدينة لالا مغنية التي أنجبت خيرة اللاعبين الذين يصنعون أفراح عديد الفرق بمختلف الأقسام على المستوى الوطني.

ع بوتليتاش