تم توقيفهم بتهمة حمل الراية الأمازيغية

نظّم أمس، عشرات المواطنين ببلدية حيزر ولاية البويرة يتقدّمهم نشطاء البلدية، مسيرة سلمية للمطالبة بإطلاق سراح ثلاثة أشخاص موقوفين بتهمة رفع الراية الأمازيغية بشوارع العاصمة خلال الجمعة الـ18 من الحراك الشعبي.

وتجمّعت أعداد كبيرة من المواطنين بالساحة العمومية أمام مقرّ دائرة حيزر، واتفقوا على تنظيم وقفات احتجاجية يتبعها اعتصام بالمنطقة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين الثلاثة الذين يقبعون بسجن الحراش في العاصمة على خلفية حملهم للرايات الأمازيغية خلال مشاركتهم في مسيرة الجمعة الـ18 من الحراك الشعبي.

وقال المحتجون في تصريح صحفي أن القضية “قضية وطنية مطالبها مشروعة تتمثل في تنحية الباءات ورموز الدولة “، مجدّدين حرصهم على سلمية المظاهرات حفاظا على أمن وسلامة البلاد.

كما ندّد المحتجّون بما اعتبروه إفراط في استعمال القوة والتوقيفات والمتابعات القضائية بالجملة.

ق.وسام