في إطار الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية بتيسمسيلت

عرضت بدار الشباب “غسيل العربي” لتيسمسيلت مسرحية “يناير…موروثنا الأصيل” والتي تبرز تمسك المجتمع بعاداته وتقاليده احتفالا برأس السنة الأمازيغية “يناير” 2970.

ويروي هذا العمل المسرحي الذي قام بتأليفه وإخراجه رابح هلى قصة عائلة تعيش بمنطقة “المداد” بولاية تيسمسيلت تبادر بدعوة مجموعة من العائلات من مناطق مختلفة من الوطن بهدف الإطلاع على عادات وتقاليد المنطقة بمناسبة الاحتفال بيناير.

وتتوج هذه الدعوة بإقامة حفل يجمع مختلف عادات وتقاليد مناطق الوطن احتفاء بحلول السنة الأمازيغية  الجديدة.

وأشار رابح هلي إلى أن هذه المسرحية ستشارك في الأيام الوطنية للمسرح الملتزم المنتظرة من 1 إلى 4 فيفري المقبل بولاية سوق أهراس.

ويأتي عرض هذه المسرحية من إنتاج التعاونية الولائية “جبل الغد” في إطار حفل نظمته دار الشباب “غسيل العربي” بمناسبة الاحتفال “بيناير” والذي تميز أيضا بتقديم أغاني في الطابعين الأندلسي والشعبي من طرف فرقة “أوتار زرياب” لتيسمسيلت إلى جانب عرض للأزياء التقليدية الأمازيغية من تقديم برعمات منخرطات بذات المؤسسة الشبانية.

رابح.ه