منع السباحة بــ 13 منها بسبب تحاليل المياه البكترولوجية

فتحت مصالح ولاية مستغانم 39 شاطئا للسباحة أمام المصطافين، وذلك عبر بلدياتها الساحلية العشر، فيما تم منع السباحة في 13 شاطئا 03 منها مؤقتا بسبب تحاليل المياه البكترولوجية.

وحسبما جاء في قرار الولاية، فإنه تم تخصيص 39 شاطئا بالجهات الثلاث منها 08 شواطئ بأقصى شمال شرق الولاية، وتحديدا بدائرة عشعاشة كالشواطئ الثلاثة ببحارة ومرسى الشيخ ببلدية أولاد بوغالم بالإضافة إلى شاطئين في كل من عشعاشة وخضرة، أما بدائرة سيدي لخضر فتم فتح 20 شاطئا للزوار الولاية منها 07 شواطئ ببلدية الولي الصالح سيدي لخضر على غرار عين إبراهيم، الميناء الصغير وادي الرمان بالإضافة إلى 03 شواطئ أخرى ببلدية حجاج اما ببلدية بن عبد المالك رمضان فتم فتح 10شواطئ كاملة ككلوفيس، الشعايبية والصخرة والشواطئ المجاورة لها، فيما تم فتح شاطئين فقط بدائرة مستغانم وسط المدينة بمنطقة سوناكتار. وبالجهة الغربية وبدائرة حاسي ماماش تم تخصيص 06 شواطئ في كل من بلديتي مزغران وإستيديا كشواطئ صابلات المعروفة. وبدائرة عين نويصي فتم تحديد شواطئي سيدي منصور والمقطع ببلدية فرناكة. كما تضمن القرار منع السباحة مؤقتا بــثلاثة شواطئ بسبب تحاليل المياه البكترولوجيا الايجابية في كل من شاطئ لاكريك بحاسي ماماش وشاطئي سيدي المجدوب ومطربة بمدينة مستغانم، فيما تم منع السباحة بــ 10 شواطئ أخرى منها 04 بمدينة مستغانم، 03 بسيدي لخضر وشاطئين بحاسي ماماش بسب خطورة الصخور أو الرمال الموحلة.

وجاء في القرار أن تلك الشواطئ تفتح أمام المصطافين ابتداء من الساعة السابعة صباحا إلى غاية السابعة مساء مع إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية واحترام التباعد الجسدي بمسافة متر ونصف على الأقل، إلى جانب وضع ملصقات تتضمن التذكير بالتدابير الوقاية الصحية على مستوى نقاط الدخول إلى تلك الأماكن، بالإضافة إلى تنظيم أماكن مناسبة لركن السيارات والحرص على قياس درجة حرارة الوافدين للشواطئ من طرف الحماية المدنية عند الضرورة عند مداخل تلك الشواطئ. من جهة أخرى تقرر منع السباحة في غير الأوقات المحددة وفي الشواطئ غير المسموحة للسباحة.

ب.نورالدين