الفترة بين 29 جانفي و1 فيفري

ستنظم مديرية الشباب والرياضة لولاية مستغانم فعاليات الطبعة الثالثة من المهرجان الوطني لشعر الشباب في الفترة الممتدة بين 29  جانفي الجاري و1 فيفري الداخل.

وأوضحت الجهة المنظمة أن هذه التظاهرة الثقافية والشبانية التي كانت مقررة في ديسمبر قبل أن تم تأجيلها ستنظم الأسبوع المقبل بمشاركة زهاء 190 شاعر وشاعرة من 30 ولاية يتنافسون في مسابقات المهرجان الثلاث في الشعر العربي الفصيح والملحون والشعر الأمازيغي.

وسيتم على هامش هذه التظاهرة التي تدوم أربعة أيام تنظيم الندوة الوطنية الثالثة حول شعر الشباب بمشاركة أساتذة وباحثين مختصين بدار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي وثلاث سهرات فنية في الطابع المستغانمي الأندلسي والشعبي والعيساوي بمخيم الشباب بصلامندر.

للتذكير توج بالطبعة السابقة (الطبعة الثانية 2018) الشاعر جمال الدين الواحدي من سطيف (فئة الفصيح) وعلي عنون من أم البواقي (فئة الشعر الأمازيغي)والشاعر عبد الله زبيدي من بسكرة (فئة الشعر الملحون) ونالت مستغانم المرتبة الثانية في فئتي الفصيح والملحون التى توج بها الشاعرين أمين بوخاري ويوسف قدور على التوالي.

ويهدف هذا المهرجان الذي ينظم بالتنسيق مع الرابطة الولائية للنشاطات الثقافية والعلمية للشباب إلى انتقاء وصقل المواهب في المجال الشعري والأدبي وتشجيع الشعراء الشباب وتطوير إمكاناتهم اللغوية والبيانية وترقية الذوق الفني في مجالات الفصيح والشعر الشعبي والأمازيغي.

إسلام.س