المرضى مجبرون على التوجه للقطاع الخاص

يعاني مستشفى سيدي عيش بولاية بجاية من نقص في أخصائي الأشعة، حيث يجد العديد من المرضى أنفسهم مجبرون على التوجه إلى القطاع الخاص للقيام بالفحوصات الاشعاعية المطلوبة، وحسب المعلومات المتوفرة من مصدر مطلع الذي يشير إلى وجود طبيبة واحدة مختصة في التصوير الاشعاعي (سكانير) والتي تقوم بمجهودات مضنية للاستجابة لحاجيات المرضى، إلا أن الخدمات الضرورية تفوق إمكانية المصلحة وهو الأمر الذي يتطلب تدعيمها بالعنصر البشري المختص بهدف تجاوز هذا النقص المسجل وتوفير الخدمات الصحية الملائمة للمرضى، وهو ما تسعى إليه إدارة المستشفى التي تقدمت بطلب في هذا الشأن للمديرية الوصية على مستوى الولاية، كما أكدت على توفير ظروف العمل الحسنة من مسكن وللأطباء الجدد بمجرد الالتحاق بالمنصب.

ك . ت